شبكة اجتماع الجيوش الاسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا بك في عائلة الاسلام الكبرى نحن نتيح لك كتابة المواضيع والمشاركات مباشرة ومن دون تسجيل إدارتنا تدعوك لتكون ممن قال الله فيهم (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر و أولئك هم المفلحون) (قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ) (ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

الفوزان  الشهب  ربيع  شبهة  السلفية  الشيخ  

المواضيع الأخيرة
فبراير 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728     

اليومية اليومية

الاسلام باللغة الفيليبينية رابط موقع مهم جدا ونافع

الأحد يناير 03, 2016 5:36 pm من طرف المدير والمشرف العام

http://anoislam.com/

تعاليق: 1

http://anoislam.com/

الأحد يناير 03, 2016 5:42 pm من طرف المدير والمشرف العام

http://anoislam.com/

تعاليق: 0

الكلمة الاسبوعية للمشرف

الايام تمر وتمضي والسنون تضيع وتنقضي والشباب يفنى و يبلى ومال الجمع تهلكه البطون التي لا تشبع والعيون المتعطشة للمزيد ومن الولد فتنة ومن الازواج عدو وكل الناس يغدو فبائع نفسه اوموبقها اومعتقها اللهم تب علينا وارحمنا واغفر لنا إنا من الظالمين اللهم تب علينا وأرشد نفوسنا التائهة الى انوار هدايتك ولطيف تفضلك ولا تفتنا ولا تفتن بنا واجعلنا هداة مهتدين من لازم السنة ايمانا واعتقادا حاز شرفها عملا وانقيادا ومن ضاقت عليه دنيا الباطل وسعته سماء الحق وأعطاه الله الجنة التي يستحق انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب ايها الراكض في غير الطريق عدل اتجاهك ويحك فما تزيد بجهدك الا بعدا وهيهات هيهات ان تصل

حوار مع العقل المدبر لهجمات باريس

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حوار مع العقل المدبر لهجمات باريس

مُساهمة من طرف المدير والمشرف العام في الإثنين نوفمبر 16, 2015 7:59 am

إن ما تقوم به هذه العناصر والبؤر من إلحاق الأذى بالبشربة دون أدنى وجه حق ليضع الباحث في الشريعه والمتعمق في فهم.مقاصدها وأصولها موقفا متحيرا في كيفية تبرير هؤلائ لجرائمهم التي لربما لم يغلظ قانون ولا دين في تحريمها وتجريمها كما فعل القانون.الأعظم والدين الحق الإسلام
فلو فرضنا أننا في حوار مع العقل المدبر لهذه الجريمة النكراء فما عساه يقول
..انا أله بالرمز س وهو يجيب بالرمز د
س : من معي رجاء فلتعرف الجماهير بنفسك
د : انا هو الطائفة المنصورة والفرقة.الناجية وسيف الله في الارض انا الذي بعثني الله لاقيم العدل وانصر الشريعة واكون جنديا من جنود الله انا من يتهمونني بانني ارهابي مفسد في الارض بينما انا ادافع عن المستضعفين وارد كيد المغتصبين والمستعمبن
س : كلام جميل لعل هذا الاستعطاف القومي واستجلاب صورة البطل المنقذ هي التي مكنتك من استحواذك على الاضواء وتصيدك لقلوب الشباب خاصة ...فطاقاتكم الشبابية قوية للغاية رجالا ونساءا خاصة مع خواء الساحه من الابطال الحقيقيين
س: س : انت تشط في كلامي وانا كل كلمه اقولها ليست من عندي بل من الشريعه
س : طيب اننا كغيري من العقلاء لا تستهوينا الكلمات.العامة والشعارات الكثيرة والمغرضة والتي تكون براقة دعنا نكن موضوعيين الاحداثالاخيرة التي قمتم بعا في باريس هل ترى ان ما عملته صائب ...طبعا مع التدليل بالشريعه لا اريد كلاما خاليا من الأدلة
د : اضحك الله سنك انت سترتد بذلك الكلام ويستحل دمك كيف لا وانت الآن تصف قتلنا لهؤلاء الصلبيين الكفرة بالجريمة هل قتل الكفار جرمة
س : وهل قتل الكفار من.مقاصد الشريعه
د بالطبع ألم تقرأ قوله تعالى قاتلوا المشركين كافة.كما يقاتلونكم كافة
س: بلى قال لكن ماذا فهمت انت وماذا فهم سابقوك من السلف
د السلف لم يداهنوا كافرا
س: نعم بالفعل لم يداهنوا لكنعه لم يقاتلوا الا المحاربين ولم يعتدوا على احد
د : انت تلبس
س: هرقل الم يكون كافرا وكان شعبه نصرانيا
لم لم يتطوع احد من الصحابة ليقوم بما قمتم به انتم في باريس
اليست باريس وفرنسا دولة غالبية من فيها نصارى وان كانت اليوم تجمع الكثير جدا من المسلمين ايضا
ام لم يتطوع احد من الصحابة لفعل ذلك اتظن انكم اكثر شجاعة.وحبا للجنة ونصرة للدين منهم...لم بعث الله رسولا ولم يبعث انتحاريا او قنبلة.عظيمه تفجر الكون كله الم يكن الناس وقت البعثة في جاهلية وشر وكفر منتشر ؟
س : الم تطرح على نفسك سؤالا عندما تقرأ قوله.تعالى لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين
الم تطرح على نفسك هذه الأسئة هل هذا قرآن .

س
كيف اجمع بينه وبين الايات الامرة بالقتال
ببساطه لان ألشريعة امرت بقتال المحاربين من الكفار ااو.من يمنع وصول الدعوة الى البشر
ان قتلكم لهؤلاء الامنين في دورهم افساد في الارض واهلاك ﻷحرث والنسل لانكم ان قلتم انكم قاتلتم فرنسا فقد كذبتم فربكم يقول قاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم وهؤلاء لم يقاتلوكم بل كانوا من الغافلين الذين هم بحاجه إلى علماء ربانيين ورحماء عقلانيين حكماء يشظهرون لهم جمال الشريعه وينبذون عنهم الشبه الكثيرة لا تقل لي فرنيا تقاتلنا في العراق وفي سوريا الجواب بكل بساطه هذه قومية.وعنصرية نفاها الاسلام ليس بالضرورة ان كل الفرنسيين يقاتلون اهلنا في العراق
المقاتل هو من يقاتل باوده القتال الشرعيه لا لكل من هب ودب وتحت مسميات جوفاء ان اصدق ما يصدق على من قتلتموهم في باىيس هو قوله في سورة الحجرات لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ...الاية
فهؤلاء الضحايا لم يقاتلوط في الدبن هم انفسهم
ولم يخرجوكم من دياركم هم انفسهم فوجب برهم والاقساط اليهم لا سلبهم الحياة
هم الذين يصدق عليهم علة قوله تعالى وان احد من المشركين استجارك فاجره حتى يسمع كلام الله ثم ابلغه مامنه ذلك لانهم قوم لا يعلمون
د : الله اكبر الله اكبر ثم فجر نفسه علي بحزام ناسف !!
:


عدل سابقا من قبل المدير والمشرف العام في الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 9:30 am عدل 2 مرات

المدير والمشرف العام
Admin

عدد المساهمات : 209
نقاط : 445
تاريخ التسجيل : 29/06/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamworld.online-talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حوار مع العقل المدبر لهجمات باريس

مُساهمة من طرف غايتي رضا الرحمن في الإثنين نوفمبر 16, 2015 6:30 pm

السلامُ عليكم ورحمة الله

موضوع رائع ، والفكرة وصلتْ ... احسنتَ النشر والطرح

فهؤلاء { العقل المدبر لهاته الجرائم } لايفقهون المعنى الحقيقي للجهاد في سبيل الله، فالدعوة  إلى دين الحق تسبق القتل وسفك دماء غير المسلمين فيهتدي من اهتدى باذن الله، إنقاذ البشرية من الظلال،  لأان الهدف من الجهاد هو ازالة كل الحواجز التي تقف امام دعوة الناس ،
فلما يُقتل من لم يقاتل المسلمين، او ينشر عقيدته بينهم، قال تعالى: لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين " هذا اكبر دليل على ذلك
والمسلم الحق لن يقدم على جريمة كهاته.. اذن هناك ايادي وراء ذلك همها الوحيد تشويه الاسلام ... كل من يسمع كلمة ارهاب فانه ينسبها للاسلام المسلمين.. ماعسانا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل

جزاك الله خيرا أخي

نسأل الله الهداية والثبات

غايتي رضا الرحمن

عدد المساهمات : 188
نقاط : 385
تاريخ التسجيل : 30/06/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكر

مُساهمة من طرف عمار بادي في الخميس نوفمبر 19, 2015 8:53 am

اشكر المنتدى على هذه الأطروحة المفيدة بارك الله فيكم

عمار بادي
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد الشيخ محمد عمر بازمول على هجمات باريس

مُساهمة من طرف المدير والمشرف العام في الأربعاء ديسمبر 23, 2015 11:37 am

دردشة ... عن تفجيرات باريس

الاعتداء على الكفار الذين بيننا وبينهم عهد لا يسوغ شرعاً، {وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً} (الإسراء:34).

ونقض العهد هو خلاف شرع الله تعالى؛ والذين ينقضون العهد يسلط الله عليهم عدوهم!

والمشكلة في أن بعض الناس يتكلم عن الموضوع بطريقة تشعر منها أنه يهون من أمر الإنكار على الذين ينقضون العهد، بأن يذكر بأفاعيل الكفار في المسلمين ، وما أوصلوه إليهم من أذى، فهؤلاء لا يستحقون منا الانزعاج لما حصل فيهم، و لا الحزن على المسلمين في تلك البلاد وما سيصيبهم من جراء مثل هذا القعل! بل وما قد يصيب المسلمين من جراء هذا الفعل من اذى!

والله جل وعلا الذي شرع الحفاظ على العهد وأمر به، أعلم بحال هؤلاء، وهذا شرعه والله أغير أن تنتهك محارمه.

فمن الذي يتباكى على أذى الكفار للمسلمين في قضية الحفاظ على العهد والله سبحانه هو الذي شرع العهد والصلح معهم؟!

الله جل وعلا هو الذي شرع لنا الصلح معهم مع كونهم حربيين ، إذا كان في الصلح مصلحة لنا، وهو الأحظ للمسلمين، فقد بلغ أذى قريش للمسلمين قبل الهجرة مبلغاً عظيماً، حتى هاجر المسلمون الهجرة الأولى إلى الحبشة!

ولم ينته أذى قريش بل استمروا في إيقاع الأذى بالمستضعفين الذين لم يستطيعوا الهجرة إلى المدينة.

ووقع الرسول صلى الله عليه وسلم مع هذا عقد صلح الحديبية مع قريش، بل وهو يمضي هذا العقد جاء أبو جندل يرسف في قيوده من التعذيب يطلب أن يأخذه الرسول صلى الله عليه وسلم معه ، فلم يتمكن من ذلك عليه الصلاة والسلام، ومع هذا أمضى الصلح!

فالتباكي على ما حصل للمسلمين ليس هذا محله، لما تنتهك شريعة الله بنقض العهد والميثاق الذي يجر الأذى والمشاكل للمسلمين في فرنسا وفي غيرها من البلاد إلا أن يشاء الله!
ولم يكتف بهذا بل شنع على من يستنكر بشدة على الذين قاموا بهذا الفعل المخالف لشرع الله والذي له أبعاد خطيرة الله يلم المسلمين من شرها.

ثم ختم بأنه يقول مثل ما يقول رئيس الأمم المتحدة: نستنكر هذا الفعل، والسلام!
والحمد لله أنه انتهى إلى تقرير خطأ الفعل واستنكاره ولو بمثل هذه العبارة!

وواقع المقال يوحي بخلاف ما انتهى كاتبه اليه من الاستنكار، بل ويوحي بأنها قيلت على سبيل السخرية والاستهزاء!
والخطورة هنا ... أثر مثل هذا المقال على قارئه كيف يكون؟

والله المستعان وعليه التكلان.

من صفحة الشيخ الرسمية

المدير والمشرف العام
Admin

عدد المساهمات : 209
نقاط : 445
تاريخ التسجيل : 29/06/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamworld.online-talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى