شبكة اجتماع الجيوش الاسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا بك في عائلة الاسلام الكبرى نحن نتيح لك كتابة المواضيع والمشاركات مباشرة ومن دون تسجيل إدارتنا تدعوك لتكون ممن قال الله فيهم (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر و أولئك هم المفلحون) (قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ) (ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

شبهة  الفوزان  الشيخ  ربيع  الشهب  السلفية  

المواضيع الأخيرة
فبراير 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728     

اليومية اليومية

الاسلام باللغة الفيليبينية رابط موقع مهم جدا ونافع

الأحد يناير 03, 2016 5:36 pm من طرف المدير والمشرف العام

http://anoislam.com/

تعاليق: 1

http://anoislam.com/

الأحد يناير 03, 2016 5:42 pm من طرف المدير والمشرف العام

http://anoislam.com/

تعاليق: 0

الكلمة الاسبوعية للمشرف

الايام تمر وتمضي والسنون تضيع وتنقضي والشباب يفنى و يبلى ومال الجمع تهلكه البطون التي لا تشبع والعيون المتعطشة للمزيد ومن الولد فتنة ومن الازواج عدو وكل الناس يغدو فبائع نفسه اوموبقها اومعتقها اللهم تب علينا وارحمنا واغفر لنا إنا من الظالمين اللهم تب علينا وأرشد نفوسنا التائهة الى انوار هدايتك ولطيف تفضلك ولا تفتنا ولا تفتن بنا واجعلنا هداة مهتدين من لازم السنة ايمانا واعتقادا حاز شرفها عملا وانقيادا ومن ضاقت عليه دنيا الباطل وسعته سماء الحق وأعطاه الله الجنة التي يستحق انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب ايها الراكض في غير الطريق عدل اتجاهك ويحك فما تزيد بجهدك الا بعدا وهيهات هيهات ان تصل

الرّدُ على شبهة "السلفيون ما عندهم إلا ثلاثة أو أربعة شيوخ ولا يأخذون إلا بكلامهم في الجرح والتعديل "

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الرّدُ على شبهة "السلفيون ما عندهم إلا ثلاثة أو أربعة شيوخ ولا يأخذون إلا بكلامهم في الجرح والتعديل "

مُساهمة من طرف غايتي رضا الرحمن في الإثنين ديسمبر 28, 2015 6:08 pm

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِـــيمِ

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدِّين، أما بعد ...

السـؤال : أحسن الله إليكم، البعض يطعن في السلفيين بأنَّ ما عندهم إلا ثلاثة او أربعة شيوخ ولا يأخذون إلا بكلامهم في الجرح والتعديل فما نصيحتكم حفظكم الله؟
الجــواب:

لا يضر، ليقولوا ما شاءوا، في زمن الفتنة مَن كان المُعول عليه في عصر الإمام أحمد؟ أحمد، كُلُّهم ينظرون إلى أحمد، فالعبرة بمَن كان على السُّـنَّة، أحمد لما سُئِل: مَن هم الجماعة؟ قال: "أبو حمزة السكري". الله أكبر، أبو حمزة السكري هو الجماعة! يقول سفيان الثوري: "لو أنَّ فقيهـًا واحدًا ـ يعني صاحب سُنَّة ـ على رأس جبل لكان هو الجماعة".
لا عبرة بهؤلاء، هذه التهويلات وهذه التهويشات لا تضر أهل السُّـنَّة ولله الحمد، ولا تفت في عضدهم، والناجون قليل، والهالكون كثير، هذا أولًا.
وثانيـًا: كم هم رواة الحديث؟ وكم هم حفاظ الحديث؟ لكن مَن المعتمد قوله في الجرح والتعديل؟! قلةٌ قليلة.
انظرْ إلى الرسالة التي كتبها الذهبي رحمه الله تعالى المسماة (ذكر مَن يعتمد قوله في الجرح والتعديل) فانظرْ إلى عبارته(مَـن يعتمـد قولـه)ما هو كُلُّ مَن تكلم قوله معتمد! إنَّما المعتمد قول صاحب المعرفة والخبرة،يجب على الجارح والمُعَدِّل أن يكونَ:
ـ مراقبـًا لله تبارك وتعالى فيما يقول،
ـ وأن يعلم أنَّ أعراضَ الناسِ جسرٌ على شفير جهنم، تقحمه طائفتان من الناس: القضاة والمُحَدِّثون؛ فالقضاة يَقْبَلون الطعن في الشهود لأجل حِفظ دماء الناس وأموالهم وأعراضهم، وهكذا أهل الحديث فإنَّهم يطعنون ويقبلون الطعن في الناس لِحِفظ حديث رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم وسُنَّتِهِ والمعتمدون في هذا قليل، فحفاظ الحديث ألوف ورواة الحديث ألوف ولكن المعتمد قولهم في الجرح والتعديل قِلة قليلة،
ـ فلابُدَّ أن يكون الجارح والمُعَدِّل: خائفـًا لله تبارك وتعالى لا يتكلم إلا بعلم، فيكون صاحبَ علمٍ وورعٍ،
ـ وأن يكون ذا خبرة في الرجال وأحوالهم وأيامهم وطرائقهم وعقائدهم ومروياتهم،
ـ وأن يكون مع ذلك تقيـًا زاهدًا ورعـًا فلا يستفزه الغضب ولا يستميله الهوى، فلا يستفزه الغضب فيجرح مَن لا يجوز جرحه، ولا يستميله الهوى فيسكت عن مَن يجب أن يُجرح،
ـ وفوق ذلك كله أن يكون ذكيـًا عالمـًا بأحوال الناس لا تنطلي عليه ألاعيبهم؛ فكم مِن حافظٍ وكم مِن مُحَدِّثٍ؛ لكنه لا تنطبق فيه هذه الشروط، فلم يكن من أهل الجرح والتعديل.
كما قلتُ لكم: حفاظ الحديث كثير، ورواة الحديث أكثر؛ لكن النُّقاد والمجرِّحون قلة قليلة، هم مَن اجتمعت فيه هذه الصفات وغيرها مما ذكره علماء الحديث، الصفات التي يجب أن تتوافر: في الجارح، في الناقد، ليس كُلُّ أحدٍ ناقد ويصلح أن يكون ناقدًا، فلا عبرة بمثل هذه الأقوال.
نسأل الله سبحانه وتعالى التوفيق والسداد.
انتهى كلام الشيخ حفظه الله تعالى

المصــدر:
[مقطع صوتي من محاضرة عبر الهاتف بعنوان (الثبات على السُّـنَّة) للشيخ الفاضل محمد بن هادي المدخلي ضمن اللقاءات السلفية القطرية.
تاريخ المحاضرة: الاثنين 30 من ذي القعدة لعام 1436 .
تفريغ: أم سلمة المالكية]

غايتي رضا الرحمن

عدد المساهمات : 188
نقاط : 385
تاريخ التسجيل : 30/06/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى