شبكة اجتماع الجيوش الاسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا بك في عائلة الاسلام الكبرى نحن نتيح لك كتابة المواضيع والمشاركات مباشرة ومن دون تسجيل إدارتنا تدعوك لتكون ممن قال الله فيهم (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر و أولئك هم المفلحون) (قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ) (ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

ربيع  الشيخ  الشهب  السلفية  الفوزان  شبهة  

المواضيع الأخيرة
فبراير 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728     

اليومية اليومية

الاسلام باللغة الفيليبينية رابط موقع مهم جدا ونافع

الأحد يناير 03, 2016 5:36 pm من طرف المدير والمشرف العام

http://anoislam.com/

تعاليق: 1

http://anoislam.com/

الأحد يناير 03, 2016 5:42 pm من طرف المدير والمشرف العام

http://anoislam.com/

تعاليق: 0

الكلمة الاسبوعية للمشرف

الايام تمر وتمضي والسنون تضيع وتنقضي والشباب يفنى و يبلى ومال الجمع تهلكه البطون التي لا تشبع والعيون المتعطشة للمزيد ومن الولد فتنة ومن الازواج عدو وكل الناس يغدو فبائع نفسه اوموبقها اومعتقها اللهم تب علينا وارحمنا واغفر لنا إنا من الظالمين اللهم تب علينا وأرشد نفوسنا التائهة الى انوار هدايتك ولطيف تفضلك ولا تفتنا ولا تفتن بنا واجعلنا هداة مهتدين من لازم السنة ايمانا واعتقادا حاز شرفها عملا وانقيادا ومن ضاقت عليه دنيا الباطل وسعته سماء الحق وأعطاه الله الجنة التي يستحق انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب ايها الراكض في غير الطريق عدل اتجاهك ويحك فما تزيد بجهدك الا بعدا وهيهات هيهات ان تصل

قصيدة في ذم الصوفي شمي الدين بوروبي

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيدة في ذم الصوفي شمي الدين بوروبي

مُساهمة من طرف المدير والمشرف العام في الإثنين نوفمبر 07, 2016 9:23 am

مفتي النهار

مفتي النهار هذا الاسم قد زعموا
إن الجزائر تنفي خبثك الجللا

من في الجزائر من نادى الرسول ومن
نادى الأئمة في بلواه مبتهلا ؟

الصوفي نادى لدى مرض أئمته
من يكشف الضر ياذا البوربي ان نزلا
؟
هذا السُّؤلُ فان الله أنزله
أين الجواب أيا بوربي فقد سئلا؟

إن شئت قلت رجال الغيب إن لهم
ما للإله لذا قد خرتهم بدلا

أو شئت قلت فهذا السؤال ليس لنا
نحن الخواص فلا حد و لا سؤلا

رب البرية يفصل في خصومتكم
في التابعين و متبوع به عدلا

فلئن غررت باتباع وقد كثروا
ان الكثير لمقرون به الزللا

هذي التيوس ودكتور وذو جهل
كذا النساء ومجنون وذا خبلا

خلف الغراب يسير الكل مهتديا
نحو الهلاك عن الرحمن قد ذهلا

ما في النار من عقل وذي فهم
إلا الحمار وذاك الثور والجملا

طمس الدين لقد أظلمت ساطعة
فقد بت تفتي الحشود منتحلا

ولتبكين على جهد ومضيعة
يوم التبين عهناً كان أم جبلا

حتى يذادوا عن الحوض العظيم فلا
ماء يذوقوا ولا خمرا ولا عسلا

سحقا وبعدا للمخالف انه
قد كان يدعي النهار فأليلا

إن النهار قد باتت تذكرنا
بالسامري وقد اهداهم العجلا

فحوله طربوا تراقصوا ولعبوا
والعقل مستلب قد امتلى عللا

إن كان حبك للمختار تمدحه
فتفتري كذبا في وصفه جهلا

أين اتباعك للمحبوب إن صدقت
دعواك في حب صيرته خُلَلا؟

إن المحب لمن حباه ممتثل
قل للمخالف ما يكفيكمو خجلا

مدح النبي فحسان به وسط
هلا اتسيت فتنظم مثله الحللا

و ابن الرواحة قد راحت روائحه
ما في العبارة من شط ولا خَللا

بئس القريحة اذ جادت عليك بما
يوحي اللعين اليها الكفر ذا الجللا

يا ليتها نضبت من ربها هربت
وما جرى سلبت فصرت منعزلا

هذا ابن عربي و الحلاج يمدحه
أبو يزيد كذا الجيلي له مثلا

أهل التزندق قد قالوا حللت بهم
والبوربي ثني لهذا الكفر مرتجلا

اين الحلول لدي الحلاج اذ قطعت
عنق الضلال اكان الرب منه خلا

هم قالوا انت و أحيانا فأنت هم
والبوربيطي يطرب قد نادي بحي هلا

ان الطريقة مذموم مفارقها
بحر الوصال فلا تعدم به غسلا

قالوا لفرعون قد حقت مقالته
اما الكليم عن الاسرار قد غفلا

قد صاروا آلهة كل يدين لهم
ان شاءوا شاء الله الأمر من و إلى

قد صاروا في نزل فوق الرسول ومن
يبلغ منازلهم اكرم بها نزلا

والله ما قدروه حق قدره اذ
قالوا عليه بما لم يأته العقلا

قالوا تكلمهم من غير واسطة
ومنهم القارئ في اللوح قد وصلا

لذا يجوز لهم فعل المراد فلا
شرع يقيدهم قد جاءوا بالحيلا

فلو ترى احدا في الكفر يفعله
او قد يقول به لا تعترض مهلا

قل للمريد فلا يترك حليلته
خلوا لديه يري تبريكها قبلا

و لا لأمرد أن يبقي بحضرته
ذئب المفازة قد بلغته املا

قالوا غريق و قالوا الشيخ منجذب
أو قام حال و كل السوؤ قد حصلا

قبح الجهل و حال في مقالكم
يبدو جليا لذي عين يرى النحلا

أن التصوف قد شاعت فضائحه
بأسم الحقيقة كم ذئب يرى حملا

فخمرة الذكر ان راقت ففي كدر
ان دار كأس هلاك القوم قد سهلا

حتي يقول اذا ما شعشعت و طغت
خضنا بحارا يباهي السادة الرسلا

حاشا النبي بان يحضر تنادمكم
في حضرة الوهم شيطان يرى هبلا

يوحي إليهم أني قد رضيت لكم
ما قد رضيتم فانتم سادة النبلا

قام الجميع بذا التكريم و انصرفوا
غوث و قطب و أوتاد مع البدلا

من بعضهم غاروا بالشر قد طاروا
في سيرهم حاروا يرجون فيه عُلا

قال التجاني على أعناقكم قدمي
أعطيت ذكراً له القرآن قد سفلا

تلك الصلاة فما اسطاعت صحابته
ولا الورى من بعدهم حملا

يا ليت شعري أهذا الكفر يعجبكم
عقل السفاهة شراب لكل بلا

هذا الكذوب أيا بربي تصدقه
تثني عليه تقيم الشرك والدجلا

والختم قال وغوث الكون خادمنا
بعد التجلي بأوصاف العلا اشتملا

قد عارض الرب إذ كذب مقالته
في الأنبياء فما ابقى وما فضلا

ذاك الجهول علي الاحلام عمدته
رب الخيال فأن تأتِ تجد بغلا

الفكر مضطرب منهاجهم خرب
السحر والكذب و الغي قد شملا

سر العبادة لا رغبا ولا رهبا
ان الخواص لمن هاموا به غزلا

والله قد غدروا لله ما صبروا
والشرك قد عبروا سبيله ذللا

بذا فقد زلوا رعاعهم ضلوا
والدين قد ملوا فانشأوا السبلا

ما للتصوف من سبب لطيبته
خل المراء ايا ذا الجهل والجدلا

الخير كان فجاء الشر بعدهم
ذاك التصوف أورث ديننا الكسلا

للذكر طيب اذا ما طاب منهله
في الابتداع تشم الثوم والبصلا

لا تقربن ايا بوربي منهجنا
تؤذي الشهود مع الاملاك مبتصلا

ان الولي لمن طابت شمائله
قولا وفعلا و اتبع ذلك الوجلا

خوف رجاء جناحاه و رأ سهما
تلك المحبة من قصر فلن يصلا

في المؤمنون مع الفرقان وصفهم
كذاك يونس اجمل وصفهم سهلا

ليس الخوارق مقياس لقربهم
حتي يقرب وآخر ليس فيه و لاء

ان الكرامة تأييد و نصرته
كيما يثبت لا للفخر و الخيلا

ان الكرامة ان قامت بمثلكم
ياللخديعة من مكر و قد ختلا

هذي القصيدة اهديها لمن عميت
منه البصيرة اودع قلبه القفلا

اعني المريد ومن هانت كرامته
فالانسلاخ تحتم ايها العملا

جلد التصوف لا دبغ يطهره
ولا الذكاة تحل النفع والاكلا

ان الجنان لمن قد رام يدخلها
سار الهوينى ترصد سير من نهلا

ذاك الرسول وأيم الله ما ذهلت
عنه العقول ولا عنه الفؤاد سلا

سل ام معبد ما قالت مصدقة
والبعض هاب فما للعين منه ملا

في طوله وسط لا شعره سبط
كلا ولا قطط في صوته صحلا

في الوجه تدوير ينبيك تعبير
في العين تحوير يظن مكتحلا

ان المحب ليرجو ظل رايته
اكرم بها وانعم تيكم الظللا

بابي وامي فهو زين سراتهم
من خاف ادلج في سير به ارتسلا

اما الكتاب فموصوف به خلقا
صلى الاله عليه الدهر ما زجلا

عند البكور حمام الأيك أو شرقت
شمس النهار وليل كلما سدلا

اصل القصيدة لابي البراء بن محمد السلفي كتبها في ذم البرعي السواداني وقد حذفت منها وعدلت وبدلت ..
المرفقات
قصيدة في ذم الصوفي شمي الدين بوربي .mp3 (1.7 Mo) عدد مرات التنزيل 100

المدير والمشرف العام
Admin

عدد المساهمات : 209
نقاط : 445
تاريخ التسجيل : 29/06/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamworld.online-talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى